القائمة الرئيسية

الصفحات

العتبة الحسينية تشغل المئات من الأيدي العاملة في الزراعة

تسعى العتبة الحسينية المقدسة الى تشغيل المئات من الايدي العاملة باستصلاح آلاف الدونمات من الاراضي الزراعية من خلال تنفيذ خطتها للموسم الشتوي الحالي وتحقيق زيادة بانتاج المحاصيل المختلفة 
ولاسيما الحنطة. 
وقال المشرف العام على المشاريع الزراعية في العتبة المهندس الزراعي عدنان عوز الشمري في تصريح خاص ادلى به لـ”الصباح” ان العتبة الحسينية المقدسة وضمن خططها التنموية تسعى لاستصلاح الاف الاراضي الصالحة للزراعة بهدف تحقيق زيادة بانتاج اغلب المحاصيل ولاسيما الستراتيجية والوصول الى مرحلة الاكتفاء الذاتي سواء بالزراعة او الثروة الحيوانية. واضاف ان العتبة تسعى الى حصر المساحات الزراعية التي ستنفذ عليها خطتها للموسم الشتوي الحالي، منوها بان العتبة ومن خلال هذه المشاريع تسهم ايضا بتشغيل المئات من الايدي العاملة سواء من المهندسين الزراعيين او المهن الزراعية والحرفيين 
في هذه المشاريع. 
ولفت الشمري في السياق نفسه، الى ان خطة الموسم الحالي تهدف لتحقيق زيادة في انتاج محصول الحنطة عن الموسم الماضي بنسبة كبيرة ستحددها المساحات التي سيتم الكشف عنها بغية الانتهاء من جردها والتي نبغي من ورائها تحقيق الاكتفاء الذاتي، خاصة ان مشاريع العتبة الزراعية حققت في الموسم الزراعي الماضي نحو ألف و663 طنا من محصول الحنطة الذي صنف من الدرجة الاولى بحسب الفحص المختبري 
لسايلو كربلاء.
وذكر ان العتبة تدعم المشاريع الزراعية بشكل كبير لما تحققه من فائدة من خلال طرح منتجات ذات جودة عالية وكذلك تشجيع المنتج الوطني وعدم الاعتماد على المنتجات المستوردة 
من الخارج.
جدير بالذكر ان العتبة الحسينية تسعى الى الارتقاء بانتاج مشاريعها الزراعية والحيوانية، إذ نفذت خلال المدة الماضية في هذا السياق، مشروع احواض تربية الاسماك الذي يعد الاكبر ضمن مشاريع الثروة السمكية بمدينة كربلاء المقدسة وذلك ضمن مدينة الامام الحسين (ع) الزراعية الكبيرة، اذ تم تخصيص 500 دونم من اجل تنفيذه وتجهيزه بأكثر من 350 ألف أصبعية من السمك لتربيتها وتكبيرها وتسويقها محليا. 
هل اعجبك الموضوع :
author-img
محرر و مدير شبكة الواقع العربي

تعليقات